مرحبا

شهد عام 1950م انطلاق اول عمل تجاري لمجموعة العمودي على يد الشيخ عثمان بن عوض العمودي رحمه الله في المملكة العربية السعودية في مكة المكرمة ,وقد بدأت المجموعة نشاطها التجاري بقطاع المواد الغذائية عام 1950 ومن ثم توسع نشاطها ليشمل العقارات.
 

وكان مبدأ وسياسة المجموعة قائم على الوضوح وصدق والتعامل والربحية المتوازنة مما أكسب المجموعة سمعة طيبة وتميز فريد وهذا الأمر ساعد المجموعة على سرعة التوسع والإنتشار وتعدد المجالات فقد انتشر نشاط المجموعة ليشمل دولة الأمارات العربية المتحدة ( دبي – الشارقة – عجمان ) والجمهورية اليمنية ( عدن – المكلا – الشحر – غيل باوزير ) .ومن هذه النشاطات العقارات والمقاولات والفندقة ومحطات الوقود وتجارة السيارات وقطع غيارها وتحلية المياه وتجارة المجوهرات وتجارة المواد الغذائية ومواد البناء والمعدات الثقيلة والنقليات وتوزعت هذه النشاطات في الدول آنفة الذكر.
 

وقد واصل أبناء الشيخ عثمان العمودي مسيرته التنموية المباركة وهم الشيخ محمد بن عثمان بن عوض العمودي رئيس مجلس الإدارة والشيخ عمر بن عثمان بن عوض العمودي نائب رئيس مجلس الادارة و الشيخ عبدالله بن عثمان بن عوض العمودي المدير التنفيذي للمجموعة, وتواصل النجاح لتكون مجموعة العمودي رمزاً للتطور والنجاح.
 

دعم هذا النجاح المتواصل البيئة الخصبة والفكر المتفتحة لحكام دول الخليج العربي وقد عاصرت المجموعة جل حكام المملكة العربية السعودية بداية من عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن مؤسس المملكة العربية السعودية رحمه الله إلى عهد الإزدهار والنماء عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ,وعاشت المجموعة أوج تطورها ونجاحها في دولة الأمارات العربية المتحدة وكانت تلك الحقبة قفزة نوعية منقطعة النظير في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان موحد البيت الأماراتي رحمه الله ومازال هذا العهد مستمراً وثابتا بثبات القامة العملاقة الحكيمة المتمثلة في شخص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الأمارات وإخوانه حكام الأمارات ، وقد تصدر لهذه المجموعة شباب طموح متفتح الفكر لايأنى ولا يكل ولا يمل في سبيل الوصول للهدف الرئيسي وهو التميز ولاشي غير التميز .